جميع الحقوق محفوظة لشركة روز اسطنبول 2017 ©

  • Black Facebook Icon
  • Instagram Social Icon
المشاركات المميزة

مفهوم الاستثمار

May 5, 2017

1/1
Please reload

المشاركات الأخيرة
Please reload

الأرشيف
Please reload

Search By Tags
Please reload

Follow Us
  • Instagram Social Icon
  • Facebook Basic Square

دعوة إلى واحدة من أسرع الاقتصادات نموًا في العالم

 

"بحكم مكانة تركيا كدولة مزدهرة تتمتع بناتج محلي إجمالي ينمو بمعدل سنوي يبلغ متوسطه 6 في المائة خلال الفترة من 2002 إلى 2017، تمثل تركيا بلدًا يتمتع بإمكانات هائلة وفرص استثمارية كثيرة للمستثمرين الأجانب. ويُجمعالخبراء على أن هذا الاتجاه سوف يستمر في المستقبل نظرًا لسعي تركيا الدؤوب نحو تحقيق هدفها المتمثل في دفعاقتصادها ليصبح واحدًا من أكبر 5 اقتصادات 

     .في العالم خلال السنوات العشرة القادمة

 

 

 !!الوقت المناسب والمكان المناسب ؟؟

تعتبر تركيا إحدى الدول التي شهدت تغييرات هيكلية قوية على مدار السنوات العشرة

 الماضية. وقد أدى هذا العامل إلىتحول هذا البلد إلى مرحلة وصفها العديد من الخبراء

 بكونها عملية تحول. وكما هو الحال مع جميع الإصلاحات الجذرية العميقة، فهناك فرص جديدة تنشأ

ومن خلال اكتساب مكانة إقليمية قوية، تلعب تركيا دورًا متزايد الأهمية في منطقتها المحيطة وخارجها. وتعد تركيا عضوًا فاعلاً في مجموعة العشرين، إلى جانب عضويتها في حلف شمال الأطلسي (الناتو) ومجلس أوروبا ومنظمةالتعاون الإسلامي.

وقد تغيرت مكانة تركيا أيضًا بعد ترشيحها رسميًا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في أكتوبر عام ٢٠٠٥، فقد منحهاذلك هدفًا إستراتيجيًا جديدًا يتمثل في توحيد عدد من توجهاتها الفاعلة نحو مسار واحد، والذي يتمثل في الوفاء بمعاييركوبنهاجن السياسية ومعايير ماستريخت الاقتصادية. وقد أثمرت عملية الإصلاح الهيكلي التي انطلقت في عام ٢٠٠٣ عنظهور تركيا جديدة أكثر حيوية واندماجًا في المجتمع الدولي.

 

فبحكم كونها دولة مزدهرة تتمتع بناتج محلي إجمالي ينمو بمعدل سنوي يبلغ متوسطه 6 في المائة لأكثر من عشرسنوات، تعد تركيا بلد الفرص. وخلال العقد المنصرم، تضاعف الناتج المحلي الإجمالي لتركيا بأكثر من ثلاثة أضعاف فبلغ 851 مليار دولار في عام 2017. لقد جعل هذا النمو الاقتصادي المدهش من تركيا قوة صناعية ضاربة في المنطقة؛ فأصبحت أكبر مُصنِّع للسيارات التجارية الخفيفة في أوروبا بينما احتلت الترتيب الرابع عشر كأضخم مُصنِّع للسيارات في العالم. وبالمثل، احتلت تركيا المركز الثاني كأكبر مُنتِج للصلب بين بلدان الاتحاد الأوروبي الـ28 والمركز الثامن عالميًا. واليوم أصبحت تركيا تتيح فرصًا استثمارية مربحة للغاية في مختلف القطاعات مثل السيارات والآلات والتعدين والطاقة التقليدية والطاقة المتجددة والدفاع والفضاء الجوي والعقارات والتمويل وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والزراعة والكيماويات والبتروكيماويات والحديد والصلب وغير ذلك من قطاعات.